اهلا بكم في جمعية البر

سلة التبرعات

سلة التبرعات

البريد الإلكتروني

info@albir.sa

رقم الهاتف

920005757

  • تفريج كربة
  • زكاة المال
ر.س

سيذهب تبرعك تلقائياً للحالات الأشد احتياجاً

الدفع 0.00 ر.س

(بر جدة) توقع مذكرة تعاون مع جمعية رعاية الأسر المنتجة لتدريب أبناء الأسر المسجلة بالجمعية
21 Sep

(بر جدة) توقع مذكرة تعاون مع جمعية رعاية الأسر المنتجة لتدريب أبناء الأسر المسجلة بالجمعية

جدة – عبد القادر رضوان

وقَّعت جمعية البر بجدة مذكرة تعاون مع الجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة بجدة “منتجة” لتنظيم العلاقة بينهما في البرامج الاجتماعية من خلال قيام الجمعية الخيرية للأسر المنتجة بتدريب عدد من أبناء وأيتام الأسر المستفيدة المسجلة في جمعية البر عبر تقديمها حزمةً من البرامج التدريبية الحرفية والمهنية التي تتواكب فيها مستجدات التدريب والتعليم والاستشارات التطويرية والمبادرات مع متطلبات سوق العمل.
وقد مثّل الجمعية في توقيع المذكرة الرئيس التنفيذي المهندس محي الدين بن يحيى حكمي، فيما مثَّل الجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة “منتجة” المدير التنفيذي للجمعية الأستاذة مرام محمد حميد الدين بحضور مدير إدارة خدمات المستفيدين بجمعية البر الأستاذة نجلاء اليامي وعدد من المسؤولين.
وجاء توقيع المذكرة ليجسد اهتمام الطرفين بتعزيز المسؤولية الاجتماعية وقيام كل طرف بدوره في خدمة المجتمع، وإثراء البرامج والمبادرات المقدمة له، من خلال المشاركة والتعاون على تقديم أفضل الخدمات الاجتماعية، والاهتمام بفئات المجتمع المتنوعة بما فيها الأسر محدودة الدخل والأسر المعيلة للأيتام.
وقد التقت إرادة الطرفين على توقيع هذه الاتفاقية التدريبية ضمن منظومة من العمل التكاملي القائم على تبادل المنافع لتحقيق الأهداف المشتركة في تعزيز ودعم العمل الاجتماعي وإثراء خدماته التي تحقق جودة الحياة وفق مستهدفات رؤية 2030.
وقال الرئيس التنفيذي لجمعية البر المهندس محي الدين حكمي: “سعدنا اليوم بتوقيع هذه الاتفاقية مع الجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة “منتجة” لخدمة أبناء وأيتام الأسر المستفيدة المسجلة بالجمعية من خلال تدريب وتأهيل عدد من أبنائها لسوق العمل عبر الاستفادة من البرامج التدريبية الخاصة بالحرف والمهن اليدوية التي ستقدمها الجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة لهم، بما يجسد الدور الفاعل للقطاع غير الربحي في تحقيق التنمية المستدامة.
وقدم الحكمي نبذة عن برامج جمعية البر ونشاطاتها المجتمعية التي تلبي حاجات الأسر محدودة الدخل والأيتام ومرضى الفشل الكلوي، مستعرضاً أبرز التحولات التي تمت في الجمعية في مجال التحول الرقمي وتحقيق الاستدامة المالية والتي برزت في مشاريع الجمعية الاستثمارية والوقفية التي تدعم موارد الجمعية وتعزز برامجها في خدمة المجتمع.

من جهتها ثمَّنت المدير التنفيذي للجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة “منتجة” الأستاذة مرام محمد حميد الدين توقيع هذه الاتفاقية مع جمعية البر والتي تجسد حرص الطرفين على الاضطلاع بمسؤولياتهما لدعم العمل الاجتماعي التنموي من خلال تقديم البرامج ذات القيمة المضافة التي تترك أثرها المستدام في المجتمع وتساهم في تحقيق جودة الحياة للفئات المستهدفة من خلال تمكينها عبر التدريب والتأهيل لسوق العمل، ونقلهم من الاحتياج إلى الإنتاج، بما يساهم في تعزيز أدوار تلك الفئات في الحراك التنموي، وتحقيق مستهدفات الرؤية التنموية 2030.
يُذكر أن الجمعية الخيرية لرعاية الأسر المنتجة “منتجة” تأسست عام 2009م وهي جمعية تهدف الى بناء برامج ومشاريع لتنمية أفراد وأسر منتجة تساعدهم في الاعتماد على أنفسهم من خلال التدريب على الحرف والمهن اليدوية وتوفير المدربين والمساعدة في بيع منتجات تلك الأسر مع توفير منافذ لجذب المستهلك، بهدف المساهمة في حل مشاكل الفقر والبطالة في المجتمع وتحقيق جودة الحياة للفئات المستهدفة.
يُشار الى أن جمعية البر بجدة هي إحدى الجمعيات الرائدة في خدمة العمل الاجتماعي وتعزيز التنمية عبر برامجها ونشاطاتها التي تتركز في مجالات رعاية الأسر والأيتام ومرضى الفشل الكلوي، وتقدم الجمعية حزمة من البرامج للأسر محدودة الدخل المستفيدة من خدماتها من خلال التدريب والتأهيل ثم التمكين بالتوظيف بالتعاون مع عدد من القطاعات، وقد عنيت الجمعية بالتمكين التنموي من خلال إنشاء قسم خاص بالتمكين يعمل على تعزيز التكامل مع كافة القطاعات بما يعود بالخير على الأسر وأبنائها، حيث تحرص الجمعية على تحقيق جودة الحياة لتلك الفئات بتهيئة البيئة والأنماط المعيشية الملائمة لهم، بما يحقق مستهدفات رؤية 2030.